كلمة مدير الإدارة

يمثل التعليم العالي أحد المرتكزات الرئيسة لتحقيق التنمية الشاملة للمجتمعات الإنسانية. إن استمرار أي مؤسسة للتعليم العالي لتقوم بدورها في المجال التدريسي والبحثي وخدمة المجتمع يتوقف علي ثقة المجتمع فيها ولا يتم ذلك إلا بتطبيق مفهوم الجودة والتميز الاكاديمي. والمؤسسة التعليمة ذات المخرجات غير القادرة على المنافسة في سوق العمل لا يكتب لها الاستمرار وستخرج يوماً ما من المنظومة. إن الثقة التي تكتسبها المؤسسة الاكاديمية تعتبر معبرا أساسيا لاعتمادها ومن ثم بقاءها ضمن منظومة الجامعات العالمية. تنشد جامعة القضارف الإصلاح والاستمرار فيه وصولاً الى التميز الأكاديمي ذلك بالتوجه نحو تطبيق مفهوم الجودة والامتياز. أدركت جامعة القضارف أن لا مكان لها بين مثيلاتها المتميزات رفيعات المستوي علي المحيط المحلي والأقليمي والعالمي إلا بتجويد مخرجاتها من طلاب وبحوث تطبيقية وغيرها. ولتحقيق ذلك أنشأت الجامعة هذه الإدارة لتُعني بتطوير وتحسين وتجويد مدخلات العملية التعلمية ومراقبة عملياتها وفق معايير معتمدة بهدف الوصول الي مخرجات ذات جودة عالية. تقوم الإدارة بتوطيد وتعزيز ثقافة الجودة في بيئة المؤسسة بوسائل متعددة وأساليب شتي ايماناً منها أن الجودة سلوك وأخلاق والتزام مما يسهم وبصورة فاعلة في الحفاظ المستمر علي الجودة وضمانها ، وشعارنا دائمأ قول الله تعالى: " وأن ليس للإنسان إلا ما سعي* وأن سعيه سوف يُري* ثم يُجزاه الجزاء الأوفى* " تسعي الإدارة بعون الله تعالى ثم بتعاون جميع العاملين لترتقي جامعة القضارف الى مصاف الجامعات ذات المستوي المرموق محلياً وإقليمياً وعالمياً.

د.عبدالوهـــــاب علي أحمــد (أســتاذ مشـــارك)/ مـــدير الإدارة